شعر لابن رواحة أو كعب في بدر

اذهب الى الأسفل

شعر لابن رواحة أو كعب في بدر

مُساهمة  sadraty في الجمعة 13 نوفمبر 2009, 10:13

وقال عبد الله بن رواحة في ذلك - قال ابن هشام : أنشدنيها أبو زيد الأنصاري لكعب بن مالك :

وعدنا أبا سفيان بدرا فلم نجد

لميعاده صدقا وما كان وافيا

فأقسم لو وافيتنا فلقيتنا

لأبت ذميما وافتقدت المواليا

تركنا به أوصال عتبة وابنه

وعمرا أبا جهل تركناه ثاويا

عصيتم رسول الله أف لدينكم

وأمركم السيئ الذي كان غاويا

فإني وإن عنفتموني لقائل

فدى لرسول الله أهلي وماليا

أطعناه لم نعدله فينا بغيره

شهابا لنا في ظلمة الليل هاديا


شعر حسان في بدر

وقال حسان بن ثابت في ذلك

دعوا فلجات الشام قد حال دونها

جلاد كأفواه المخاض الأوارك



بأيدي رجال هاجروا نحو ربهم

وأنصاره حقا وأيدي الملائك

إذا سلكت للغور من بطن عالج

فقولا لها ليس الطريق هنالك

أقمنا على الرس النزوع ثمانيا

بأرعن جرار عريض المبارك

بكل كميت جوزه نصف خلقه

وقب طوال مشرفات الحوارك

ترى العزفج العامي تذري أصوله

مناسم أخفاف المطي الرواتك

فإن تلق في تطوافنا والتماسنا

فرات بن حيان يكن رهن هالك

وإن تلق قيس بن امرئ القيس بعده

يزد في سواد لونه لون حالك

فأبلغ أبا سفيان عني رسالة

فإنك من غر الرجال الصعالك


شعر أبي سفيان في الرد على حسان

فأجابه أبو سفيان بن الحارث بن عبد المطلب ، فقال

أحسان إنا يا ابن آكلة الفغا

وجدك نغتال الحروق كذلك

خرجنا وما تنجو اليعافير بيننا

ولو وألت منا بشد مدارك

إذا ما انبعثنا من مناخ حسبته

مدمن أهل الموسم المتعارك

أقمت على الرس النزوع تريدنا

وتتركنا في النخل عند المدارك

على الزرع تمشي خيلنا وركابنا

فما وطئت ألصقنه بالدكادك


أقمنا ثلاثا بين سلع وفارع

بجرد الجياد والمطي الرواتك

حسبتم جلاد القوم عند قبابهم

كمأخذكم بالعين أرطال آنك

فلا تبعث الخيل الجياد وقل لها

على نحو قول المعصم المتماسك

سعدتم بها وغيركم كان أهلها

فوارس من أبناء فهر بن مالك

فإنك لا في هجرة إن ذكرتها

ولا حرمات الدين أنت بناسك


قال ابن هشام : بقيت منها أبيات تركناها . لقبح اختلاف قوافيها . وأنشدني أبو زيد الأنصاري هذا البيت

خرجنا وما تنجو اليعافير بيننا


والبيت الذي بعده لحسان بن ثابت في قوله

دعوا فلجات الشأم قد حال دونها


وأنشدني له فيها بيته " فأبلغ أبا سفيان " .


--------------------------------------------------------------------------------

حول رجز معبد وشعر حسان وأبي سفيان

وذكر قول معبد

وعجوة من يثرب كالعنجد


العنجد حب الزبيب وقد يقال الزبيب نفسه أيضا عنجد وأما العنب فيقال لعجمه الفرصد . والأتلد الأقدم من المال التليد . وأما قول حسان

دعوا فلجات الشام


. جمع فلج وهو الماء الجاري ، سمي فلجا ، لأنه قد خد في الأرض وفرق بين جانبيه مأخوذ من فلج الأسنان أو من الفلج وهو القسم والفالج مكيال يقسم به والفلج والفالج بعير ذو سنامين وهو من هذا الأصل ورواه أبو حنيفة بالحاء وقال الفلجة المزرعة . وذكر شعر أبي سفيان :

أحسان إنا يا ابن آكلة الفغا


الفغا : ضرب من التمر ويقال هي غبرة تعلو ، البسر والغفالغة في الفغا . وفيه

كمأخذكم بالعين أرطال آنك


ألفيت على هذا البيت في حاشية أبي بحر ما هذا نصه ذكر محمد بن سلام في الطبقات له هذا البيت

حسبتم جلاد القوم حول بيوتكم

كأخذكم في العين أرطال آنك


ووصل به بأن قال فقال أبو سفيان بن حرب لأبي سفيان بن الحارث يا ابن أخي : لم جعلتها آنك إن كانت لفضة بيضاء جيدة . وقوله

سعدتم بها وغيركم كان أهلها


وفي حاشية الشيخ شقيتم بها وغيركم أهل ذكرها . وقوله

خرجنا وما تنجو اليعافير بيننا


اليعافير الظباء العفر يريد أنهم لكثرة عددهم لا تنجوا منهم اليعافير
avatar
sadraty

عدد المساهمات : 6
نقاط : 16
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/11/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى