سلمان الفارسي

اذهب الى الأسفل

سلمان الفارسي

مُساهمة  Admin في الخميس 15 أكتوبر 2009, 13:39

دروس السيرة : سيرة الصحابة الكرام




سلمان الفارسي


ـ قصتنا هي قصة الساعي وراء الحقيقة ، سلمان الفارسي رضي الله عنه .. ولنترك الكلام لسلمان يروي قصة هدايته ، قال سلمان :

كنتُ فتىً فارسياً من أهل أصبهان ، وكنتُ أحبَّ الخلق إلى أبي منذ ولدتُ ، ثم مازال حبه لي يشتد ويزداد على الأيام ، حتى حبسني في البيت خشية عليَّ .

وقد اجتهدت في المجوسية حتى صرت قيِّم النار التي كنا نعبدها ... وكان لأبي ضيعة عظيمة تدرُّ علينا غلة كبيرة ، وفي ذات يوم شغله عن القرية شاغل ، فقال :

إني ـ يا بني ـ قد شُغلت عن الضيعة فاذهب إليها وتول اليوم عني شأنها ... فخرجتُ أقصد ضيعتنا ، وفيما أنا في بعض الطريق مررت بكنيسة من كنائس النصارى ، فسمعت أصواتهم وهم يصلون ، فلفت ذلك انتباهي ، ولم أكن أعلم شيئاً من أمر النصارى ، فلما تأملتهم أعجبتني صلاتهم ، ورغبتُ في دينهم وقلتُ : والله هذا خير من الذي نحن عليه . ثم إني سألتهم : أين أصل هذا الدين ؟ قالوا في بلاد الشام ...

ولما أقبل الليل عدتُ إلى بيتنا ، فتلقاني أبي يسألني عما صنعتُ ، فقلت يا أبت إني مررتُ بأناس يصلون في كنيسة فأعجبني دينهم ... فذُعر أبي ، وقال : أي بني ليس في ذلك الدين خير .. دينك ودين آبائك خير منه ، قلت : كلا والله ما هم عليه خير مما نحن عليه ... فخاف أبي مما أقول ، وخشي أن أرتدَّ عن ديني ، وحبسني بالبيت ، ووضع قيداً على رجلي .. ولما أتيحت لي الفرصة بعثت إلى النصارى أقول لهم : إذا قدم عليكم ركب يريد الذهاب إلى الشام فأعلموني ، فما هو إلا قليل حتى أعلموني ، فهربت من قيدي ولحقت بهم حتى بلغنا بلاد الشام ، فلما نزلنا فيها قلتُ مَن أفضل رجل من أهل هذا الدين ؟ قالوا : الأسقف راعي الكنيسة ، فجئته فقلت : إني قد رغبت في النصرانية ، وأحببتُ أن ألزمك ، وأخدمك ، وأتعلم منك ، فقال : ادخل ، فدخلت وجعلت أخدمه .. فوجدته رجل سوء ، يأمر الناس بالصدقة ويأخذها لنفسه ... ثم ما لبث هذا الرجل أن مات فأخبرت الناس بخبره ، ودللتهم على ماله ..

ثم نصَّبوا بعد ذلك رجلاً مكانه فلزمته ، فما رأيت رجلاً أزهد منه في الدنيا ، ولا أرغب منه في الآخرة ، فأحببته ولزمته ، فلما حضرته الوفاة قلت له : يا فلان إلى من توصي بي أن أكون بعدك ؟ فقال : يا بني لا أعلم أحداً على ما كنت عليه إلا رجلاً بالموصل ، هو فلان ، فالحق به .. فلما مات صاحبي لحقتُ بالرجل في الموصل ، فأقمتُ عنده فوجدته على خير حال .. ثم إنه لم يلبث أن مات ، فلما حضرته الوفاة قلت له : إلى مَن توصي بي بعدك؟ ومَن تأمرني باللحاق به ؟ فقال : يا بني والله ما أعلم أن رجلاً على مثل ما كنا عليه إلا رجلاً بنصيبين فالحق به . فلما مات الرجل لحقت بمن أوصاني به وأخبرته خبري ، فوجدته على ما كان عليه صاحباه من الخير ، فوالله ما لبث أن مات ، فلما حضرته الوفاة قلتُ يا فلان : وإلى مَن توصي بي بعدك ، قال يا بني : إني ما أعلم أحداً بقي على أمرنا إلا رجلاً بعمورية وهو فلان فالحق به .. فلحقت به ، وأخبرته خبري ولزمتُه ، فما لبث أن حضرته الوفاة ، فسألته بمن ألحق بعدك ؟ فقال : يا بني ما أعلم أحداً بقي مستمسكاً بما كنا عليه ، ولكنه قد جاء زمان يخرج فيه بأرض العرب نبي يبعث بدين إبراهيم وله علامات لا تخفى : فهو لا يأكل الصدقة، ويأكل الهدية وبين كتفيه خاتم النبوة . فإن استطعت أن تلحق بتلك البلاد فافعل .. ثم وافاه الأجل ، فمكثت بعده بعمورية زمناً إلى أن مَرَّ بها نفر من تجار العرب ، فقلتُ لهم : إن حملتموني معكم إلى أرض العرب أعطيتكم بقراتي وغنمي ، فقالوا : نعم نحملك ، فغدروا بي في الطريق ، وباعوني لرجل من اليهود ، فالتحقت به لخدمته ، ثم ما لبث أن زاره ابن عم له فاشتراني منه ، وكان من بني قريظة ، وحملني معه إلى يثرب فرأيت النخل الذي ذكره لي صاحبي ، وعرفت المدينة كما وصفها لي ، فأقمت بها معه .. وكان النبي حينئذ يدعو قومه في مكة ، ثم ما لبث أن هاجر إلى يثرب .

ـ ولما كان المساء أخذت شيئاً من تمر كنت جمعته ، وتوجهت به إلى حيث ينزل الرسول فدخلت عليه وقلت : إنه قد بلغني أنك رجل صالح ، ومعك أصحاب لك غرباء ذووا حاجة ، وهذا شيء كان عندي للصدقة ، فرأيتكم أحق به من غيركم فقربته إليه .. فقال لأصحابه كلوا ولم يأكل .

ثم انصرفتُ وجئته في اليوم الثاني ببعض التمر ، وقلتُ له : إني رأيتك لا تأكل الصدقة ، وهذه هدية أكرمتك بها ، فأكلَ منها ، وأمر أصحابه فأكلوا معه .. ثم جئت رسول الله فسلمت عليه ، ثم استدرت أنظر إلى ظهره لعلي أرى الخاتم الذي وصفه لي صاحبي في عمورية ، فلما رآني النبي أنظر إلى ظهره عرف غرضي ، فألقى رداءه عن ظهره ، فنظرت فرأيت الخاتم فعرفته ، فانكببت عليه أقبله وأبكي ، فقال عليه الصلاة والسلام : ما خبرك ؟‍ . فقصصت عليه قصتي ، فاعجب بها ، وسرَّه أن يسمعها أصحابه مني ، فأسمعتهم إياها ، وسُروا بها أعظم السرور .
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 53
نقاط : 1003
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 23/09/2009
العمر : 25
الموقع : www.mnider.c.la

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kadat-alkhayr.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى